ننتظر تسجيلك هـنـا

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا ماحكم التهنئه قبل العيد
بقلم : (عذرا أمي هي جنتي )
قريبا قريبا

 
العودة   منتديات قبائل تهامة عسير > المنتديات الاسلاميه > منتدى نسائم الايمان
 

منتدى نسائم الايمان واحة إيمانية وسكينة إسلامية

الإهداءات
من ابوسيف : يالله يامن تعلم وغيرك لايعلم بحبي وتعلقي الأخوي بمحمد مزهر .أنك تغفر له وترحمه وتجعل جنتك جنة الفردوس مسكنه يارب حقق مطلبي    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-May-2012, 02:20 AM   #1
عضو
 
الصورة الرمزية فتى البطح
 

Icon15 الوفـــــــاء خــلق الكـــرام


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الوفـــــــــاء خلق الكــــرام
أخواني وأخواتي إداري واعضاء ومرتادوا منتدانا الحبيب ممايسرني ويسعدني
أن أقدم لكم موضوعي هذا والذي أطرح فيه صفة بل خُلقٌ أعتبره الله عز وجل
من مكارم الأخلاق وأمر به و يتصف به الأنبياء والمرسلون وحثنا ديننا الحنيف
على الإتصاف به وقد أتصف به صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أسأل
الله عز وجل أن نتصف بهذا الخُلق الكريم ألا وهـو (الوفـــــــاء)
تعريف الوفاء:- هو أداء ما التزم به المرء لغيره من صلة او معاملة او غيرذلك .
والوعد إخبار بأمر جزم المخبر بأنه يفعله
اهمية الوفاء :-
الوفاء أمر لازم لسعادة المجتمع البشري وثقة الناس بعضهم ببعض وانتظام أمور
حياتهم ومعايشتهم وحصول التعاون بينهم ويتأكد لزوم الوفاء بالوعد إذا ترتب
على أخلاقه أضرار بالموعود والوفاء بالوعد والصدق فيه من أخلاق الانبياء
والمرسلين ومن الاخلاق التي دعت اليها الشرائع الربانيه كلها.
الوفاء كلمة جميلة كريمة تفوح بالشرف والشيمة والالتزام بالواجب وإعطاء كل
ذي حق حقه، وقد اعتز العرب بالوفاء واعتبروه من شيمهم وحاربوا وهجروا الغدر
والخيانة والنقص، وجاء الإسلام فأكد الوفاء وأعتبره من مكارم الأخلاق الذي يأمر
به الله تعالى، والوفاء من أهم مكارم الأخلاق لأن الوفاء يدل على الإكمال والتمام
وضد الوفاء الغدر والنقص،
ومن علامات الوفاء إكمال الشرط وإتمام العهد ، والإنسان الوفي هو الذي بلغ
التمام من كل شيء ،
والوفاء من الأخلاق الكريمة، والخلال الحميدة، وهو صفة من صفات النفوس الشريفة
وهو من أروع الصفات التي منحها الله عز وجل للإنسان.
نسأله عز وجل أن نكون ممن منحهم هذه الصفة ، ويجب علينا كمسلمين أن نتصف بهذه الصفة
وقدوتنا في هذا نبينا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم- سيد الأوفياء - كان وفيًّا حتى مع الكفار ،
فحين رجع من الطائف حزينًا مهمومًا بسبب إعراض أهلها عن دعوته، وما ألحقوه
به من أذىً، لم يشأ أن يدخل مكة كما غادرها، إنما فضل أن يدخل في جوار بعض
رجالها، فقبل المطعم بن عدي أن يدخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة في جواره،
فجمع قبيلته ولبسوا دروعهم وأخذوا سلاحهم وأعلن المطعم أن محمدًا في جواره،
ودخل النبي صلى الله عليه وسلم الحرم وطاف بالكعبة، وصلى ركعتين، ثم بعد ذلك
هاجر وكون دولة في المدينة، وهزم المشركين في بدر ووقع في الأسر عدد لا بأس
به من المشركين؛
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : “لو كان المطعم بن عدي حيًّا ثم كلمني في هؤلاء
النتنى لتركتهم له”.[رواه البخاري].
فانظر إلى الوفاء حتى مع المشركين..
وهل تعرف أبا البحتري بن هشام؟ إنه أحد الرجال القلائل من المشركين الذين سعوا
في نقض صحيفة المقاطعة الظالمة، فعرف له الرسول جميله وحفظه له، فلما كان
يوم بدر قال صلى الله عليه وسلم: “ومن لقي أبا البحتري بن هشام فلا يقتله”.
فهل تتذكر مَنْ أحسنوا إليك في حياتك؟
فالوفيَّ أحبتي يحفظ الجميل ولا ينساه ولو بعد عشرات السنين.
والناس مضطرون إلى التعاون فيما بينهم ولا يتم تعاونهم إلا بمراعات العهد والوفاء
به ، ولولا ذلك لتنافرت القلوب
وأعلموا أحبتي أن للوفاء عـــدة أنـواع :-
فباعتبار الموفَى به هناك: الوفاء بالوعد ، الوفاء بالعهد ، الوفاء بالعقْد.
وباعتبار الموفَى له هناك: الوفاء لله، والوفاء لرسوله صلى الله عليه وسلم، والوفاء للناس..
فالوفاء من أعظم الصفات الإنسانية فمن فقد الوفاء فقد انسلخ من إنسانيته والعياذ بالله.
فكم من أُناسٍ في وقتنا الحاضر من يعَــدَ ثم يخلف، ومن يعاهد ثم يغدر.
أيها الأخ الحبيب: هل صفحت وعفوت عمن أساء إليك لأنه قد أحسن إليك فيما مضى؟
هل تفي إذا وعدت وتؤدي إذا أؤتمنت ؟
إذا قلتَ نعــم، فأبشر بقول نبيك صلى الله عليه وسلم: “أضمنوا لي ستًا من أنفسكم
أضمن لكم الجنة: أصدقوا إذا حدثتم، وأوفوا إذا وعدتم، وأدُّوا إذا ائتمنتم، وأحفظوا
فروجكم، وغضوا أبصاركم، وكُفُّوا أيديكم”.[رواه أحمد، والحاكم، وقال: حديث صحيح.
وإن كانت الأخرى(ونعوذ بالله منها) فهيا من الآن طهر نفسك من هذه الآفة، فإنها من
النفاق العملي.
وضع نصب عينيك قول النبي - صلى الله عليه وسلم:-
[آية المناف ثلاث : إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا أؤتمن خان ]رواه البخاري
ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :- ( ولا دين لمن لا عهد له ) رواه أحمد.
نعم لن يرقى المسلم في مراتب الإيمان إلا إذا كان وفـــــيًّا..
يقول الله عز وجل: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ)[المائدة:1]
ويقول: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتاً عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا
مَا لا تَفْعَلُونَ)[الصف:2، 3].
قال تعالى: وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولاً [الإسراء:34].
فقد أمر الله تعالى في هذه الآية بالوفاء بالعهد.
والوفاء بالعهد أدب رباني حميد، وخلق نبوي كريم، وسلوك إسلامي نبيل،
جعله الله صفة لأنبيائه:
فقال تعالى في إبراهيم: ( وإبراهيم الذي وفى ) [النجم:37]. وفى حين ابتلاه
ربه بكلمات وأوامر ونواه؛ فأتمهن، وقام بهن، وفى حين قدم ولده إسماعيل قرباناً
تنفيذاً لأمر الله، وفى حين صبر على النار ابتغاء مرضاة الله.
وقال تعالى في إسماعيل: [واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولاً نبياً] [مريم:54].
فوعد أباه بالصبر حين قال له: (يا بنى إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى
قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين) [الصافات:102].
ولم يخلف وعده الذي وعد أباه.
وجعل الله الوفاء بالعهد صفة لأوليائه، فقال في أولي الألباب:
[ إنما يتذكر أولو الألباب الذين يوفون بعهد الله ولا ينقضون الميثاق] [الرعد:20].
والوفاء بالعهد قيام المسلم بما التزم به؛ سواء كان قولاً أم كتابة.
فالتزامه بدين الله واتباعه لشرع الله ومنهج رسوله وفاء؛
قال ابن عباس رضي الله عنهما: "كل ما أحل الله وما حرم وما فرض في القرآن؛
فهو عهد".عباد الله!
والعهد ينقسم إلى قسمين: عهد بين الله وبين الناس، وعهد بين الناس بعضهم بعضاً.
فأما العهود التي بين الله وبين الناس؛ فهي كثيرة:
والإحسان بالقول والفعل عهد، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة عهد؛
قال تعالى: [وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانا وذي
القربى واليتامى والمساكين وقولوا للناس حسنا وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة ثم
توليتم إلا قليلا منكم وأنتم معرضون] [البقرة:83].
والمعرضون هم أولئك الذين نكثوا عهدهم مع الله، وارتكبوا الإساءة وابتعدوا عن
الإحسان وتهاونوا بشرع الله، بل وتركوا الصلوات بعد أن أبرموا عهداً مع الشيطان.
ونشر العلم وبيانه عهد؛
قال تعالى: [ وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننهللناس ولا تكتمونه]
[آل عمران:187].
قال قتادة: هذا ميثاق أخذه الله على أهل العلم؛ فمن تعلم علماً؛ فليعلمه للناس،
وإياكم وكتمان العلم؛ فإن كتمان العلم هلكة، فيا سعادة عالم ناطق ومستمع داع!
هذا تعلم علماً فبلغه، وهذا سمع خيراً فقبله. وبيع النفس والمال بالجنة عهد؛
قال الله تعالى: [ إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم
وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقاً في
التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به
وذلك هو الفوز العظيم ] [التوبة:111].
وجاء في "الصحيحين" عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله ؛ قال:
((تكفل الله لمن جاهد في سبيله؛ لا يخرجه من بيته إلا الجهاد في سبيله،
وتصديق كلماته؛ بأن يدخله الجنة، أو يرجعه إلى مسكنه الذي خرج منه،
مع ما نال من أجر وغنيمة))1.
وقال الحسن البصري في الكلام على هذه الآية: بايعهم الله فأغلى ثمنهم .
وقال بعض العلماء: عونك اللهم! فإن العقد رهيب، إنها صفقة غالية، المشتري
فيها هو الله، والبائع هو المؤمن، والمبيع فيها هو النفس والمال، والثمن هو
الجنة، والطريق إليها هو الجهاد، والنهاية النصر أو الاستشهاد؛ فالجهاد في
سبيل الله ماض، والبيعة في عنق كل مؤمن تطالبه بالوفاء؛ فعونك اللهم!
وصفة الوفاء خلقها الله في الوجود حتى في بعض الحيوانات ،
فلا ننس ان الكلب (أعزنا وإياكم الله ) مشهور بالوفاء لصاحبه ، وقصص وفاء الكلب
عديدة،وكان أغربها قصة الكلب الذي خرج مع صاحبه للصيد في الغابة ، ولكن الصياد
حدثت له أزمة قلبية في الغابة فمات على أثرها ، فجلس الكلب بجانب صاحبه حتى
مات هو الآخر ، وكانت القصة من أروع صور الوفاء، وغيرها من القصص.
فسبحان الله تعالى الذي جعل الوفاء حتى في الحيوانات.
إخواني أحبتي في الله:
(الوفاء عملة نادرة والقلوب هي المصارف وقليلة هي المصارف التي تتعامل بهذا
النوع من العملات)
أسأل الله عز وجل أن ينفع بما طرحتُ
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم: أبــ وائــل ــو


فتى البطح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-May-2012, 03:03 PM   #2
مجلس الإدارة التنفيذيه
افتراضي

جزاك الله الف الف خيرا

على الشرح المفصل والتوضيحي

اللهم انا نعوذبك من الخيانه

بارك الله فيك

كل الشكر والتقدير والعرفان

التوقيع:
المشعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-May-2012, 02:08 PM   #3
عضو
 
الصورة الرمزية فتى البطح
 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلان مشاهدة المشاركة
اخي الغالي ابو وائل
بارك الله فيك وكثر الله من امثالك
وجزاك الله خيرا
نعم لقد كان موضوعاً جميلاً اهتما بصفه جليله فقدنها في هذا الزمن
اخي العزيز
ازف لك كل الاحترام والتقدير على هذا الموضوع القيم شكر لك

أخي طـــلان
شـــــرفتني بمرورك الراقي
فقد زدت موضوعي جمــــالاً ورقياً
وجزاك الرب عز وجل خير الجزاء

لك جًل تقديري

فتى البطح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-May-2012, 02:14 PM   #4
عضو
 
الصورة الرمزية فتى البطح
 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشعبي مشاهدة المشاركة
جزاك الله الف الف خيرا
على الشرح المفصل والتوضيحي
اللهم انا نعوذبك من الخيانه
بارك الله فيك
كل الشكر والتقدير والعرفان


أخي المشعبي
مــــرورك الراقي تشريفٌ لي
فقد زدت موضوعي بهاءً ورقياً
وجزاك المولى أخي خير الجزاء

لك جًل احـــترامي

فتى البطح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-May-2012, 07:21 PM   #5


 مشرفة منتدى مطبخ نواعم تهامه
 
الصورة الرمزية صمت
افتراضي

طرح شيق بارك الله فيك ونفع بك

التوقيع:
صمت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-May-2012, 07:46 PM   #6
من الشخصيات الهامة
 
الصورة الرمزية ابواماني
افتراضي

اخي الغالي ابو وائل
بارك الله فيك وكثر الله من امثالك
وجزاك الله خيرا

التوقيع:
ابواماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-May-2012, 11:14 AM   #7
مراقب سابق
 
الصورة الرمزية جنرال الجنوب
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً

التوقيع:
سبحاان الله
جنرال الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-May-2012, 12:13 PM   #8
نبض المنتدى

مستشارة الإدارة للأقسام النسائية
 
الصورة الرمزية سهام الحب
افتراضي

جزاك الله كل خير
وجعله بمزان حسناتك
ـآلله يعطيك ـآلف عآآفيه




التوقيع:




يجيني . . ليش زعلآنة) !


و يحضنَ وجْهيَ بـَ كفّينه ) ~ | وو أصَرخ



[ حيلَ مآ أحبك


] ! ويضحك [ حييييل ڪذآبة]




يسلمو(ابوندى)ع الوسام


يسلمو غلاتي {محتاجه لك} ع الوسام الرائع
سهام الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-May-2012, 05:05 PM   #9
عضو مبدع جدا
 
الصورة الرمزية وضاح العرب
افتراضي

الحمد لله رب العالمين
اخي الكريم ابو وائل بارك الله فيك وكثر الله من امثالك وجعل ماسطرت هنا في موازين حسناتك وجعله شاهد لك لا عليك اخي الكريم موضوعك جميل جدآ وهذا شيئًً فقدناه كثيرآ
اسال الله سبحانه ان يجعل من حالنا الى الافضل بارك الله فيك اخي الغاليه وموضوعك هذا يجب ان يثبت للا ستفاده مماسطرت هنا وافضل تقييم لموضوعك وتحياتي لك اخوك وضاح

التوقيع:

اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي
وهواني على الناس , يا أرحم الراحمين..
أنت رب المستضعفين، وأنت ربي..
إلى من تكلني؟ إلى بعيديتجهمني
أم إلى عدو ملكته أمري ؟!
إن لم يكن بك غضب عليَّ فلا أبالي،
غير أنّ عافيتك هي أوسع لي..
أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات،
وصــلح عـليه أمـر الـدنيا والآخـرة
أن يحل علي غضبك , أوأن ينزل بي سخطك،
لك العتبى حتى ترضى
ولا حول ولا قوة إلا بك..

[/size]

[/quote]
مشكور اخي ابو ندى عقبال ما نهديك في زواجك
وضاح العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-Jun-2012, 01:51 AM   #10
عضو
 
الصورة الرمزية فتى البطح
 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صمت مشاهدة المشاركة
طرح شيق بارك الله فيك ونفع بك
شرفتيني أخت صمت بمروركِ العطري
وجزاك المولى عز وجل كل خير

فتى البطح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
ترقية وتطوير » شبكة تكسل
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي